عبد القادر: ملتزمون بتنفيذ مطالب الشعب الجزائري و سنقضي علي الفساد

هنأ عبد القادر بن صالح الرئيس الجزائري المؤقت، الشعب الجزائري بمناسبة  عيد الاستقلال في ذكرته السابعة و الخمسين، و اكد انه علي هذا الشعب ان يفتخر بتحرير وطنه من الاستعمار بثورته الخالدة.

و قال: مر علينا شهور منذ ان خرج هذا الشعب العظيم للمطالبة بالحرية و تغيير نظام باكمله، و بدا عهد جديد من تحمل المسؤولية و احترام الديموقراطية.

و اعلن ان عمليات التطهير لكافة اجهزة الدولة مازالت قائمة و مستمرة، بالتزامن مع مكافحة الفساد، و اكد ان الدولة تستمع لمطالب الشعب و ملتزمة بتنفيذ تطلعاته، و انها تراعي مصالح الشعب قبل اتخاذ اية قرارات.

و اشار الي نصوج الوعي الجزائري في هذه المرحلة الانتقالية الصعبة، و دور قوات الامن في الحفاظ علي السلمية للتظاهرات.

و اكد ان الانتخابات هي الحل الديموقراطي الوحيد لتخطي هذه المرحلة، و ان الرئيس المنتخب القادم سيكون لا جدال عليه، و سيملك الشرعية والصلاحيات التي تمكنه من تحقيق مطالب الشعب في التغيير و الاصلاح.

و طالب بن صالح بتوفير كافة الظروف الديموقراطية من تنطيم و اشراف و رقابة لاجراء الانتخابات بجميع مراحلها، بداية من التحضير حتي اعلان النتائج.

و دعا الشعب الجزائري للعمل من اجل تحقيق هدفهم، و للحصول علي وطن ديموقراطي و مستقبل آمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.