اخبار

عام 2045م هو عام النكسة على قرية فيربون البريطانية

بداية من عام 2045 م سسيتم التوقف عن تقديم مختلف الخدمات للقرية البريطانية فيربون والتي تقع شمال مدينة ويلز كما دعا تقرير رسمي بريطاني على أن يتم استكمال العملية حتى يتم الوصول إلى إخراج القرية من الخدمة نهائيا وإغلاقها في عام 2055 م.

حيث من الممكن أن يجد القرية أنفسهم في يوم واحد أصبحوا لاجئين بفعل عوامل المناخ وليس بفعل الفقر أو الجوع والحرب كما صرحت قناة الأخبار يورو والمهتمة بالشؤون الأوربية.

حيث حدد التقرير حدة ما يشهده المجلس البلدي من نقاشات في هذه المنطقة وذلك فيما يتعلق بالبنية التحتية للقرية ودفع أية فواتير لأزمة للمحافظة عليها من خطر الفيضانات التي من المتوقع أن تقضي عليها في غضون سنوات قادمة.

حيث قالت كاترين واجر مستشارة فيربون في مجلسها المحلي من جانبها في تصريحات لوسائل الإعلام المختلفة أن هذه المنطقة ستصبح من الناحية الاقتصادية غير صالحة للحياة ومعدلات الخطر فيها سوف ترتفع حيث أنه لا يمكن من التأكد بأن الحواجز الاصطناعية التي فيها من الممكن أن تحمي القرية من خطر الفيضانات ومن غرق أراضي القرية ولهذا فإن أنسب الحلول هو وقف الخدمات فيها حيث أن الحياة بها ستكون غاية في الصعوبة ، ولا يوجد إطار قانوني أو تشريع حاليا يجعل السكان الموجودون فيها يغادون ويتركوها حيث حتى الآن هذا الأمر متروك لهم إما المغادرة أو البقاء.

الوسوم

هيام جمال

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق