السودان… إلغاء دعوة العصيان المدني بانتظار الحكومة المدنية

قامت القيادات القائدة للاحتجاجات السودانية اليوم السبت، الغاء دعوة العصيان المدني المقرر في 14 يوليو، و ذلك بعد التوصل الي اتفاقات جديدة مع المجلس العسكري الانتقالي، و توضيح نقاط التحرك المشترك لتخطي المرحلة الانتقالية.

و اعلن الحرية و التغيير و هو تحالف الطوائف المحتجة، اليوم عن خطته علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، و لا يوجد به دعوة الاضراب و العصيان المدني، و التي دعا اليها لتجتاح كافة المدن السودانية في 14 يوليو.

و المسيرة المقررة في 13 يوليو اعتراضا علي فض الاعتصام امام قيادة القوات المسلحة السودانية بالخرطوم، و بمناسبة مرور 40 يوما علي هذا الحدث الذي رفضه الشارع السوداني، تحولت الي إحياء ذكري الشهداء الذين سقطوا منذ بداية الاحتجاجات في السودان.

و تسبب فض اعتصام المقر العام في 3 يونيو الماضي عن سقوط العديد من الضحايا و الجرحي، و نشر حالة واسعة من الغضب الشعبي علي المجلس العسكري، و جاء بردود افعال دولية مستنكرة ما حدث.

و تدخل الاتحاد الافريقي و اثيوبيا لتهدئة الوضع في السودان و اعادة النقاش بين المحتجين و المجلس العسكري، و نجحت هذه الوساطة حتي تم التوصل لتشكيل مجلس سيادي يجمع بين المدنية و العسكرية و يحكم البلاد لثلاث سنوات.

و صرح احمد ربيع القيادي بتحالف الحرية و التغيير، اليوم السبت، ان سبب الغاء دعوة العصيان المدني هو اعطاء فرصة لتنفيذ الاتفاقات، و لا يوجد سبب الان لمزيد من الاحتجاجات فقد تحقق المطلب الاساسي و سيتم تسليم السلطة لحكومة مدنية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.