مؤتمر كندي بريطاني في لندن لحماية الاعلام الحر والاعلاميين

قامت الحكومتان الكندية والبريطانية بتنظيم المؤتمر الأول العالمي لحرية الإعلام والمقرر تنظيمه يومي الأربعاء والخميس القادمين بلندن العاصمة البريطانية .

وزارة الخارجية الكندية في بيان رسمي صدر عنها ذكرت أن هذا المؤتمر يعد المؤتمر الأول الدولي الذي يجمع أكثر من ألف مشارك حول حرية الإعلام ، من بين هؤلاء المشاركين صحفيون ورؤساء مؤسسات دولية وأعضاءه بداخل منظمات المجتمع المدني ووزراء خارجية كذلك .

وأوضحت الخارجية الكندية في بيانها مناقشة المؤتمر لعدة قضايا شاملة منها : حماية كل من يعمل في المجال الإعلامي ، مكافحة أية معلومات من شأنها أن تكون مضللة أو إشاعات ، تطوير التشريعات الوطنية والأطر لدعم وسائل الإعلام وحريتها .

وسوف تشارك في هذا المؤتمر الكندي البريطاني أكثر من مائة دولة والمقرر إقامته في العاصمة البريطانية لندن .

وقالت كريستال فريلاند وزيرة خارجية كندا : أن حجر الزاوية في أي مجتمع ينادي بالديمقراطية هو صحافته الحرة ، حيث أن الصحافة الحرة لأزمة لتعزيز حقوق الإنسان وحمايته ، وأنها تتطلع في خلال يومين المؤتمر إلى مناقشات معمقة جول وضع حرية الإعلام وما يمكن اتخاذه من خطوات إيجابية حول العالم وفي بلادها للانتقال بالاعلام نحو الأفضل .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.