اخبار

أول اجراء عسكري سعودي في اليمن بعد تخفيض الامارات قواتها

قالت مصادر كبيرة لوكالة “رويترز”، ان القوات السعودية المتواجدة على الأراضي اليمنية اتخذت اجراءات كبيرة في سبيل تأمينها مينائين استراتيجيين في اليمن على البحر الأحمر، وذلك في اعقاب خفض الإمارات للتواجد العسكري لقواتها باليمن.

وقال قادة عسكريون ومسئولون يمنيوم لرويترز، ان عدد من الضباط السعوديين تسلموا القواعد العسكرية في موانئ المخا والخوخة، حيث كانت القوات الإماراتية تستخدم تلك الموانئ لدعم الحملة العسكرية بهدف السيطرة على مدينة الحديدة القريبة من الموانئ ومراقبة السواحل.

وارسلت السعودية بحسب “رويترز”، اعداد من القوات غير محددة الى مدينة عدن الساحلية الجنوبية ، وجزيرة بريم الصغيرة البركانية، بمضيق باب المندب، وهو الممر الاستراتيجي بين البحر الأحمر وخليج عدن.

واشارت الوكالة الى انه حتى اللحظة، لم يعلق اي من الناطقين باسم قوات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن او الحكومة الاماراتية على هذه الأنباء رغم الطلبات المقدمة بذلك.

وبحسب الوكالة ايضاً، فان التغيييرات الجارية في القواعد العسكرية بين السعودية والامارات في اليمن لن يؤدي الى تغيير في مسار الحرب، او اتفاق وقف اطلاق النار بالحديدة الذي وقع بين الحوثيين والحكومة اليمنية في السويد.

الا ان تقرير رويترز، توقع ان توسيع الوجود السعودي على الأرض، قد يؤدي الى تكثيف الانتقادات الدولية لدور السعودية في الحرب، والتي كانت ابرز نتائجها الازمة الانسانية الصعبة.

الوسوم

عمر احمد

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق