اخبار

أول حالة لإيبولا في الكونغو الديمقراطية

تم اكتشاف الحالة الأولى لفيروس إيبولا بحسب ما ذكره مسؤولين بمدينة جوما في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية ، الأمر الذي من شأنه أن يثير المخاوف والشكوك من أن ينتشر الفيروس في منطقة تكون مكتظة بالناس بصورة أسرع بالقرب من حدود دولة رواندا .

حيث أن مدينة جوما شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية يعيش بها حوالي مليون فرد كما تطل على واحدة من البحيرات كما أنه تقع على بعد حوالي ثلاثمائة وخمسين كيلو متر ناحية الجنوب من الموقع الذي تم فيه قبل عام الاكتشاف الثاني لفيروس إبيولا ، حيث يعد فيروس إيبولا حمى نزفية انتشرت باتجاه الجنوب تدريجيا وأودت بحياة حوالي ألف وستمائة شخص كما أصيب بها حوالي ألفين وخمسمائة شخص .

كما أنه لم يتضح بعد للمسؤولين المدة التي قضاها المريض بفيروس إيبولا أو مدى مخالتطه للآخرين في المدينة ، حيث أن وزارة الصحة في الدولة تحاول حتى الآن معرفة كل هذه الأمور بحسب ما ذكرته متحدثة باسمها .

كما أن قائد الفريق في جوما لاستجابة إيبولا ريشارد كيتنجي أوضح أنه سيجري نقل المريض إلى مسقط رأسه في بوتيمبو ليتلقى العلاج هناك حيث أن هذه المنطقة تقع على بعد مئتي كيلو متر باتجاه الشمال .

الوسوم

هيام جمال

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق