اخبار

افراج السلطات الكويتية عن سفينة ايرانية بعد احتجازها 10 اشهر

قامت السلطات الكويتية بالافراج عن السفينة الايرانية أروند تايد 1000،بعد ان احتجزتها 10 اشهر في ميناء الشعيبة، و نقلت اخيرا الي المياة الاقليمية الايرانية، بعد مباحثات عدة بين السلطات الكويتية و شركة تايدووتر ميدل إيست.

و صرح هادي حق شناس نائب مدير الشئون البحرية الايرانية، ان سبب احتجاز السفينة الايرانية هو خلاف بين شركة الشحن الكويتية، و الشركة الايرانية المالكة للسفينة، و ان هذه السفينة هي فقط للهياكل البحرية.

و قد اعلنت السلطات الكويتية سابقا لجهات اعلامية، انها قامت باحتجاز السفينة الايرانية التي تعود لشركة تشغيل الموانئ الايرانية “تايدووتر ميدل إيست”.

و قال شناس، لقد قامت السلطات الكويتية بانتهاك جسيم بعد احتجازها للسفينة الايرانية، فقد خصصت هذه السفينه لشركة كورية جنوبية في ابريل الماضي، لتركيب و انشاء جسر بحري بالكويت.

و اكد شناس ان ما قامت به السلطات الكويتية هو انتهاك قانوني صريح، و تتابع الشركة الايرانية الاجراءات القضائية، و توقع ان تحل هذه المشكلة قريبا، مؤكدا ان السلطات الكويتية لم تحتجز طاقم السفينة.

و اكمل شناس: لم يحتجز طاقم السفينة و لم يواجه اية مشاكل من قبل السلطات الكويتية، و لم يكن هناك مشكلة في اجلائهم، موضحا ان الحل الامثل هو لجوء كافة الاطراف الي القضاء.

و قد قامت السلطات الكويتية باستخدام اسم الشركة الايراني تايدووتر ميدل إيست، رغم ان هذا الاسم لم تتنازل عنه منظمة الموانئ الايرانية. 

الوسوم

يارا وهبه

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق