ريهام سعيد: هي وصلت للدرجة دي… كما تدين تدان

ريهام سعيد: هي وصلت للدرجة دي… كما تدين تدان

المرصد الاعلامي – انتشر في الايام الماضية شائعة حول وفاة الاعلامية المصرية ريهام سعيد، و تدواولت الشائعات علي نطاق واسع علي مواقع التواصل الاجتماعي، و اصبح المجتمع الاليكتروني في الفترة الاخيرة يتحدث عن مرض ريهام سعيد النادر.

و منذ بدأ وعكتها الصحية و هي تتواصل دائما مع متابعيها من خلال صفحاتها علي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سخرت من شائعة وفاتها بنشر صورة منتشرة من الاخبار الزائفة معلقة: هي وصلت للدرجة دي … و حتي لو انا مت ليه احمد سعيد عبد الغني يشيل النعش بتاعي؟.

و حرصت الاعلامية منذ بداية مرضها علي توجيه الرسائل لمعجبيها عن طريق نشر ادعية دينيه و فيديوهات، و تطلب منهم الدعاء لها، و كان ردها علي من يثيرون الشائعات: كما تدين تدان.

و كان مرض ريهام سعيد هو اصابتها ببكتيريا في الوجه، و قامت باجراء عملية جراحية لمنع البكتيريا من الانتشار او الوصول لاماكن خطرة، و نصحها الاطباء بالراحة و الابتعاد عن مسببات البكتيريا لمدة شهر.

و بعد انتشار خبر اصابتها بمرض يسبب سقوط جلد الوجه، خرجت ريهام عن صمتها لتنفي هذه الشائعات، و اوضحت استعدادها التام للسفر الي الخارج و تلقي العلاج في احدي الدول الاوروبية اذا لزم الامر.

و اكدت ريهام ان اكبر مخاوفها حاليا هو ان يصل هذا الميكروب الي المخ، و اعلنت انها اضطرت لازالة اجزاء من الانف و الغضاريف في العملية التي اجرتها، و صرحت انها كانت تعاني من هذا المرض منذ اربع اعوام و لكنها ثابرت من اجل اولادها و متابعة عملها، حتي تدهورت حالتها الصحية و اصابتها بهذا الميكروب الذي ادي لنقص حاد في المناعة، و اعلن الاطباء ان الحلة خطيرة و العلاج صعب.

عن يارا وهبه

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.