اخبار

ظهور الوجه الآخر لاردوغان و قمع مظاهرات السوريين وترحيلهم

اعلنت السلطات التركية في وقت سابق، اعتماد قرار ترحيل السوريين المهاجرين الموجودين داخل اسطنبول بشكل رسمي، و عملت السلطات التركية في الحال لتنفيذ القرار، و طالبت السوريين المقيمين في اسطنبول بحمل الهويات و التصريحات ان وجدت لتفادي تنغيذ قرار ترحيلهم.

و استمرارا للقرارات الفردية لاردوغان، فمنع بشكل قاطع المظاهرات او الخروج السوري الذي يرفض قرار الترحيل، و لكنه يسمح بالمظاهرات التركية التي تؤيد نفش القرار.

و نشرت موقع تركية معارضة مقاطع فيديو، تظهر الشرطة التركية و هي تفض مظاهرات اللاجئين السوررين بالقوة، و القبض علي بعض المتظاهرين.

و تباينت الاراء علي مواقع التواصل الاجتماعي حول مؤيد و معارض، فاعلن نشطاء معارضين لاردوغان انهم بجانب اللاجئين السوريين يدعمون وجودهم و مساعدتهم، في ظل الاضطرابات الامنية و السياسية التي تواجها سوريا منذ سنوات، و لكن المؤيدون رفعوا شعار “تركيا للاتراك”، مطالبين بترحيل اللاجئين السوريين القادمين الي تركيا بطرق غير شرعية، و تقوم الشركة التركية بتأمين مظاهراتهم التي تندد بوجود السوريين.

و تحاول وسائل الاعلام التركية ان تشوش علي وجود حالات اعتراض لقرار ترحيل السوريين، في ظل بث المظاهرات المؤيدة و اظهار صورة الرفض التركي لوجود السوريين بالبلاد باي شكل من الاشكال.

و يبدو ان الوجه الآخر لاردوغان قد ظهر، فتصريحاته الزائفة حول حمايته للاجئين السوريين و الاقليات، انكشفت بعد ممارسات حكومته لاعمال عنف ضد اللاجئين السوريين، باحثين فقط عن تنفيذ قرار ترحيلهم.

يذكر ان السلطات التركية بدأت بالفعل في ترحيل اعداد كبيرة من السوريين الي محافظة ادلب بشمال سوريا.

الوسوم

يارا وهبه

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق