المعارضة الروسية تطالب بالمشاركة في الانتخابات المحلية و حلفاء بوتين يتصدون لهم

اتهم رئيس بلدية موسكو سيرجي سوبيانين، و هو من اهم حلفاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، المعارضة الروسية بنشر الفوضي في شوارع موسكو، و التآمر علي تدمير النظام الحالي، كما طالب المعارضة بالرجوع عن افعالهم، و اعلن انه لن يعطي لاحد فرصة للنيل من الحكومة، او ممارسة الاعمال الفوضوية بموسكو.

و اعتقلت الشركة الروسية اكثر من الف معارض يوم السبت الماضي، و اعلنت السلطات عن حملة مشددة للسيطرة علي المعارضة، في ظل محاولة الشرطة للمحافظة علي الهدوء العام بالبلاد، و فرض السيطرة علي شوارع موسكو.

و شهدت موسكو مظاهرات في الايام الماضية، و تعاملت الشرطة الروسية بالقوة لتفريق المتظاهرين، و القت القبض علي عدد منهم، كما تعدت بالضرب علي بعض المتظاهرين، و هناك مصابين من الطرفين، و اعلنت الشرطة انها اضطرت لذلك للسيطرة علي خروج مظاهرات بشكل غير قانوني.

و دعت المعارضة، و منهم حلفاء للناشط السياسي المسجون اليكسي نافالني، للخروح في مظاهرات تملأ شوارع موسكو، السبت القادم، للمطالبة بحقهم في خوض الانتحابات المحلية القادمة في الثامن من سبتمبر.

و اكدت المعارضة الروسية انها خرجت في مظاهرات سلمية بشكل تام، فيما استنكر الاتحاد الاوروبي و امريكا، تعامل الشرطة الروسية مع المتاهرين و استخدام العنف ضدهم.

و صرح سوبيانين، ان الشرطة الروسية قامت بعملها بعد ان حاول المحتجون اعاقة الطرق بموسكو، و تصدوا لرجال الامن، و خروجهم للتظاهر بهذا الشكل هو عمل غير قانوني علي حد تعبيره، فيما اعلن انه غير مسموح لمرشحي المعارضة بالمشاركة في الانتخابات القادمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.