صنف تغطية المراة لوجهها عند الرجال الاجانب – الحل

يسأل الكثير من الطلاب واهل العلم وعامة الناس من عموم المسلمين من الرجال والنساء حول جواب سؤال “صنف تغطية المراة لوجهها عند الرجال الاجانب”.

وهنا وعبر المرصد الاعلامي الحُر، نضع بين ايديكم جواب سؤال “صنف تغطية المراة لوجهها عند الرجال الاجانب”

 

الجواب :

الاحتجاب مثلما تقدم، يجب على المرأة أن تحتجب عن الرجل الأجنبي بنص القرآن الكريم، لقول الله سبحانه: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [الأحزاب:53] وهذا عام، ما قال: إلا الوجه، أو الوجه واليدين، بل عمم جل وعلا، وهذا يعم أزواج النبي ﷺ ويعم غيرهن، والعلة التي بينها الرب جل وعلا كلهم في حاجة إليها، كلنا في حاجة إليها ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [الأحزاب:53] وهكذا قوله سبحانه في سورة النور: ولا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِِ بُعُولَتِهِنَّ [النور:31] والوجه والكفان من أظهر الزينة ومن أعظم الزينة الخلقية، بالنسبة إلى الخلقة، والكحل والحلي والملابس الجميلة من أعظم الزينة المكتسبة، فالمؤمنة تبتعد عن هذا المنكر وتستر نفسها وتحتجب، ابتعاد عن الفتنة وحذراً من أن تفتن غيرها أو تفتن هي في ذلك. نعم.
لكن كشف الوجه للضرورة، في المسائل التي ذكرتها السائلة، عند الحاجة إلى أخذ صورة للوجه وعند إبراز الصورة للتطبيق، إذا دعت الضرورة إلى ذلك فلا حرج في ذلك؛ لأجل الضرورة. نعم.
وهكذا إظهار وجهها للخاطب، إذا أراد الخاطب أن ينظر إليها لا بأس أن تكشف وجهها له، حتى ينظر إليها وينظر إلى وجهها إلى رأسها إلى قدمها إلى يدها لا بأس، النبي صلى الله عليه وسلم أذن في هذا، أذن للخاطب أن ينظر، فلا حرج في ذلك؛ لأن هذا من أسباب الوئام بينهما إذا تزوجها بعد النظر. نعم.

فيديو يبين الراأي الشرعي لتغطية المراة لوجهها عند الرجال الاجانب للشيخ عبدالعزيز الفوزان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.