اخبار

ترامب يدعو لتوقف عن “القمع الوحشي” في فنزويلا

وجه دونالد ترامب الرئيس الأمريكي امس الخميس، الدعوة الى وقف ما اسماه “القمع الوحشي” في فنزويلا على حد وصفه.

وكان الرئيس الفنزيلي نيكولاس مادورو قد دعا الجيش الى محاربة ما وصفهم بالانقلابيين غداة تظاهرات جديدة ضد حكمه للبلاد.

وقال ترامب من البيت الأبيض : “صلواتنا تواكب الشعب الفنزويلي في معركته العادلة من أجل الحرية”.
وأضاف ترامب : “القمع الوحشي للشعب الفنزويلي يجب أن ينتهي سريعا”.

 

ومن المقرر ان تناقش روسيا وامريكا عند لقاء وزيري خارجيي الدولتين العظمتين  وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، الخلافات بينهما حول الملف الفنزويلي عن التقائهما في فنلندا الاسبوع القادم.

وقال مسئول أمريكي كبير ان الوزيران سيناقشان مجموعة كبيرة من القضايا، وذلك عند لقائهما على هامش اجتماع مجلس بلدان القطب الشمالي المزمع انطلاقع في مدينة روفانيمي شمالي فنلندا الاثنين القادم.

يأتي كل هذا بعد دعوة خوان غوايدو، زعيم المعارضة الفنزويلية، الى اضراب عام ومواصلة التظاهرات على امل طرد الرئيس مادورو الذي من جانبه وعد بمعاقبة من وصفهم بالـ”الخونة” المسئولين عن التمرد العسكري الفاشل والذي حدث قبل يومين.

وقال زعيم المعارضة غوايدو امام المحتشدين بالآلاف من انصاره بالعاصمة كراكاس: “سنواكب اقتراح التناوب في الإضراب إلى أن نصل إلى الإضراب العام،. مضيفا “سنواصل تحركنا في الشارع إلى أن نحصل على حريتنا”.

من جهته قال المرصد الفنزويلي الخاص بالنزاعات الاجتماعية، وهو منظمة ليست حكومية، ان احدى المتظاهرات قد قتلت خلال تجمع ضد مادورو يوم الاربعاء الماضي بالعاصمة الفنزويلية كاراكاس.

وعلق غوايدو البالغ من العمر 35 سنة، على مقتل المحتجة من خلال تغريده له على تويتر بالقول “أتعهد بالعمل على جعل الذين أرادوا إطلاق النار على شعب قرر أن يصبح حرا، يندمون على موتها. كل هذا يجب أن يتوقف”.

الوسوم

أحمد محمد

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق