رقم قياسي للاعتداءات الجنسية داخل الجيش الأمريكي

أكثر المتعرضات للاعتداءات ما بين 17 - 20 عاماً

قالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، امس الخميس، ان نسبة البلاغات حول الإعتداءات الجنسية داخل قوات الجيش الأمريكي وصلت الة 38 بالمائة في العام الماضي 2018، وهو رقم قياسي مقارنة بآخ استطلاع اجري حول هذا الشأن قبل عامين.

نتائج الاستطلاع خلصت الى ان حوالي 20 ألف من عناصر الجيش الأمريكي اكدوا لتعرضهم لنوع من “التحرش الجنسي”، وفقاً لوكالة اسوشيتد بريس.

ويشير الإستطلاع الى فقط ثلث هؤلاء من قاموا بالتقدم ببلاغات رسمية حول اعتداء جنسي عليهم.

وكان مسح البلاغات الجنسية في الجيش الأمريكي خلال 2018 قد صدرت نتائجه أمس الخميس، في حين ان هناك استطلاع آخر يشير الى وجود مشكلة أكبر من ذلك بكثير.

ومقارنة بآخر استطلاع اجري حول الاعتداءات الجنسية بالجيش الأمريكي قبل عامين، تبين زيادة في نسبة الاعتداءات حوالي 38 بالمائة.

يأتي هذا الاستطلاع في اعقاب سنة هيمنت فيها حركة “مي تو”، والاندماج المستمر للمرأة في وحدات القتال البرية.

ويظهر الإستطلاع ان اكثر النساء المتعرضات للاعتداءات الجنسية ما بين 17 الة 20 عاماً، حيث عبرت الغالبية منهم انهن يعرفن من هاجمهن بشكل جيد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.