رياضة

البريميرليج : مانشستر سيتي يستعيد صدارة الدوري بهدف كومباني الصاروخي

على بعد مباراة واحدة فقط، يقف مانشستر سيتي ليكون أول فريق انجليزي يحتفظ بلقب الدوري الانجليزي لكرة القدم، حيث كانت اخر مرة يحقق فيها فريق هذا الانجاز في العام 2009، عندما فعلها فريق مانشستر يونايتد.

واستعاد مانشتسر سيتي الصدارة من نادي ليفربول قبل مرحلة واحدة عن انتهاء الموسم بعد فوز شاق وصعب على ضيفه ليستر سيتي بهدف واحد دون رد.

وجاء الهدف الصاروخي بقدم قائد الفريق اللاعب البلجيكي فنسان كومباني قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة.

وكان ليفر بول يتربع على عرش صدارة الدوري الانجليزي “بشكل مؤقت”، بعد مباراته يوم السبت امام فريق نيوكاسل والتي انتهت بفوز الليفر بثلاثة أهداف مقابل هدفين، الا ان المدرب الاسباني الشهير جوزيف جوارديولا استعادها بفارق نقطة واحدة عقب تحقيقه الفوز رقم 13 على الوالي في الدوري، ليصبح اول فريق في تاريخ الدوري الانجليزي يحقق الفوز في سلسلة من 12 انتصارا أو أكثر مرتين بحسب “أوبتا” للإحصاءات.

الا ان هذا الانجاز لا يهم كثيراً مانشستر سيتي، الا ان ما يهمه هو الخروج منتصراً يوم الأحد القادم من ملعب برايتون ليتم تتويجه باللقب، على امل ان يحقق انجازاً جديداً في مسابقة الكأس التي يخوض مباراته النهائية فيها ضد فريق واتفورد في الثامن عشر من الشهر الجاري، حيث سبق للفريق احراز درع المتجتمع التي تسبق انطلاق الموسم وكأس الرابطة أيضا.

اما بالنسبة للفريق الطامح للقب الدوري منذ العام 1990 “ليفربول”، فمن المقرر ان يختتم موسمه في ذات اليوم ضد ولفرهامبتون، على امل خدمة ملعب برايتون له المستحيلة، خاصة بعد خروج الاخير مهزوماً في المباريات الأربعة الأخيرة مع السيتيزينس.

كما ان ليفربول يخوض هذا اللقاء دون اية حوافز كونه قد ضمن بقائه في مسابقة الدوري الممتاز في المركز السابع عشر بفارق 5 نقطة عن فريق كارديف سيتي الذي سيهبط برفقة فولهام وهادرسفيلد إلى الدرجة الأولى.

الوسوم

أحمد محمد

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق