رياضة

كيف علق زيدان على انتكاسة وخروج برشلونة من دوري أبطال أوروبا

بعد انتكاسة برشلونة وخروجه من دوري الأبطال مذلولاً بريمونتادا تاريخية على يد ليفربول الانجليزي، دافع زين الدين زيدان مدرب نادي ريال مدريد الإسباني عن نظيره في الادارة الفنية للغريم الأزلي للريال العملاق الكتلوني برشلونة، ارنستو فالفيردي، في وجه الانتقادات التي تعرض لها بعد الخروج المذل من نصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي بكرة القدم.

وكان المدرب فالفيردي قد قاد برشلونة هذا الموسم للقب الليجا الإسبانية للمرة الثانية على التوالي، يسير في الاتجاه الصحيح لمحاولة تحقيق الثلاثية (الكأس والدوري والأبطال)، حيث انه حال بلغ النهائي في كأس أسبانيا في مواجهته أمام فالنسيا بالخامس والعشرين من مايو، وتقدمه في نصف النهائي القاري على ليفربول الانجليزي بثلاثية نظيفة على ملعب الكامب نو.

الا ان مباراة الإياب شهدت زلزالاً بعد تحقيق الريدز لريمونتادا تاريخية من خلال الفوز على البارشا برباعية نظيفة، ليخرج برشلونة مذلولاً من مسابقة دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني على التوالي، حيث انه في الموسم الماضي كان قد تقدم على روما بنتيجة 4-1 في مباراة الذهاب، الا انه خسر في الاياب بنتيجة 3-0 ليخرج أيضاً من البطولة.

وقال زيدان في تعليقه على الانتقادات الموجهة لفالفيردي، والتقارير حول امكانية اقالته من ادارة النادي الكتلوني الفنية، خلال مؤتمر صحفي له اليوم السبت، وعشية لقاءريال مدريد لريال سويسداد بالمرحلة 37 (ما قبل الأخيرة) من الدوري الإسباني، ان ما قام به فالفيردي حتى الأن قام به بطريقة استثنائية.

وتابع زيدان “لست في موقع القول ما إذا كانت (الانتقادات) بحقه عادلة أم غير عادلة. هو يدرك كيف تسير الأمور في هذه المهنة، لكن لا يمكننا أن نضع موضع الشك كل العمل الذي قام به”.

وكان لفالفيردي الفضل بفوز برشلونة لموسمين متتاليين ببطولة الدوري والكأس، حيث يقع الان بموقع التكرار في هذا الموسم، الا ان الانتكاستين على المستوى القاري في دوري ابطال اوروبا، قد تدفع ادارة النادي الكتلوني الى التفكير بشكل معمق في مستقبل المدرب مع الفريق الكتلوني، مع العلم ان عقد فالفيردي يمتد الى عام 2020 مع احتمالية التمديد للموسم واحد.

واعتبر زيزو ان المباريات الكبرى، والتي شهدها دوري الأبطال لهذا الموسم سيما في ربع النهائي والنصف نهائي، واقصاء الفرق بالخسارة في الاياب بعد افضلية الذهاب المريحة، يظهر الصعوبة الكبير في المنافسة الأوروبية، ويعزز بشكل كبير ما حققه فريقه فيها، سيما التتويج بثلاثة ألقاب متتالية على التوالي خلال ادارته الفنية للفريق ما بين 2016 – 2018.

وأوضح زيزو، ان دوري الأبطال هذا العام كان معقداً جداً جداً، حيث أن هذه المسابقة الكبيرة والمذهلة من المتوقع فيها حصول كل شيء، مؤكداً بالقول :”نحن اختبرنا ذلك لأننا فزنا بلقبها بصعوبة”.

وفي رده على سؤال ان كانت هذه هي النسخة الاجمل من المسابقة الأوروبية بالنسبه له، اقر زيزو اللاعب الفرنسي السابق والذي أحرز اللقب 4 مرات (مرة كلاعب في الريال عام 2002، و 3 مرات كمدرب للفريق)، قائلاً :”لا أعرف ما إذا كانت هذه النسخة من الأجمل على مر التاريخ. في أي حال شهدنا العديد من التبدلات، هذا أمر أكيد. ربما أكثر من الأعوام الماضية (…) لكوني اختبرتها كلاعب بداية ولاحقا كمدرب، يمكنني القول إنها أجمل مسابقة قائمة، مع الكثير من السحر”.

وهذا الموسم، خرج ريال مدريد من دوري ابطال اوروبا التي يحمل لقبها فاشلاً في الدفاع عن لقبه على يد الفريق الهولندي الطامح اياكس امستردام، حيث فاز ريال مدريد ذهاباً بنتيجة 2-1 في هولندا، الا انه لفي خسارة مذلة في الاياب بالسانتياغو بيرنابيو بنتيجة 4-1.

اما في الدوري الاسباني المحلي، من المتوقع اكتفاء ريال مدريد بالمركز الثالث خلف برشلونة الذي حسم وتوج بلقب الدوري الإسباني، وغريمه العاصمي في الوصافة اتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني بفارق 6 نقاط عن ريال مدريد، مع تبقي مرحلتين فقط على نهاية الدوري لهذا الموسم.

الوسوم

عمر احمد

كاتب ومحرر صحفي يكتب في صحيفة المرصد الإعلامي الحر الالكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق