اخبار

السودان : قوى الحرية والتغيير تعلن قبولها الوساطة الأثيوبية ولكن بشروط

قالت مصادر مطلعة في قوى الحرية والتغيير في السودان انها قبلت فعلاً بالوساطة الأثيوبية التي يقوم بها رئيس الوزراء الأثيوبي للتسوية السياسية ما بين المجلس العسكري من جهة وقوى الحرية والتغيير من جهة أخرى، إلا انها حددت شروطاً قبل ذلك.
وقال المصدر لموقع “روسيا اليوم”، أن شروط قوى الحرية والتغيير تتلخص في الاعتذار عن الجرم الذي تم ارتكابه والإعتراف بجريمة فض الإعتصام واطلاق سراح المساجين وأسرى الحرب واتاحة الحريات ورفع الحظر عن خدنة الإنترنت واخيراً انهاء المظاهر العسكرية في الشوارع.
وتابع المصدر أن قوى الحرية والتغيير رفضت الحديث ومناقشة أي موضوع قبل تحقيق الشروط كاملة.
وكان رئيس الوزراء الأثيوبي أبي احمد، قد وصل أمس الجمعة الى الخرطوم، وعقد لقاءات مع قيادة المجلس العسكري الإنتقالي، وقادة من قوى المعارضة في سبيل الجهود التي يبذلها للوساطة بين الجانبين لتسوية الأزمة والوصول الى حل.
جاء كل هذا بعد قيام قوى الأمن السودانية بفض اعتصام كان مقاماً من قبل المعارضة أمام مقر قيادة القوات المسلحة بالعاصمة السوادنية الخرطوم، ما أدى لسقوط أكثر من مئة قتيل بحسب نقابة الأطباء السودانيين.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق