مصر في أجمل ثوب

ظهرت الدولة المصرية اليوم في أبهى صورها في خلال افتتاح كأس الأمم الأفريقية، حيث صدرت لكل العالم التنظيم والجمال والفرح وقبل ذلك الاحترام المصري لكل مواطن تطأ قدمه تلك البلاد العريقة، فمصر ظهرت بشكل يشرف كل من يراها، حيث كان افتتاحها بمعنى الكلمة لا يعبر عن عظمتها فقط وعن عبق تاريخها فقط بل كان يعبر عن عظمة تاريخ وجمال القارة السمراء الإفريقية، كما أن مصر وأولادها كما معروف عنهم استطاعوا أن يظهروا أمام العالم بما يليق بهم من غناء ومن فن ومن حضارة وتاريخ.
كما استطاع المنتخب الوطني المصري الفوز على نظيره الزيمبابوي بهدف دون رد ليضع أولى بصماته في الكان، فلم يكن ظهور مصر المشرف ظاهريا فقط، بل كان ملموسا وواقعيا أمام الجميع حضاريا وثقافيا وفنيا بداية من الكلمة الافتتاحية لرئيس جمهورية مصر العربية: عبد الفتاح السيسي، وغناء الفنان العالمي: حكيم، ولاعبون منتخب مصر الذين لم يقصروا كذلك في أدائهم أمام جمهورهم المصري.
كل من خرج لتشجييع بلاده وسافر إلى مصر ليحضر مباراة ويشجعها لن يفرح ببلده فقط بل سينبهر بالدولة المصرية وبنظافتها وبحضارتها بجمالها وثقافتها التي تنقلها لشعوب العالم وسيريد بكل فخر العودة مرة أخرى إلى أحضانها، فمصر بلد الأمن والأمان والاستقرار وستظل دوما المكان الدافئ الذي يضم كل الأجناس، حقا مصر أم الدنيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.